مجلة مساقات

في اللغة والأدب والنقد والدراسات البينية

هذه مساقات في ثوبها القشيب، مجلتكم أنتم، جميعا، دونما استثناء، ودونما إقصاء، تتواصل مع الباحثين أينما وجدوا في هذا العالم الممتد، تعلن عن نفسها بعزم وثقة وتضع لنفسها موقعا بين المنجزات المعرفية الأكاديمية المتخصصة، ومن خلال مجموعة من المقالات لباحثين وكتاب من مختلف دول العالم.